الإنتهاكات, رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

هيئة المراقبة: السلطات السعودية مازالت تعتقل حجاج ومعتمرين فلسطينين ويمنيين ومصريين

%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%a7%d8%b2%d8%a7%d9%84

هيئة المراقبة: السلطات السعودية مازالت تعتقل حجاج ومعتمرين فلسطينين ويمنيين ومصريين

 

اتهمت الهيئة الدولية لمراقبة ادرة السعودية للحرمين استمرار السعودية باعتقال معتمرين وحجاج من جنسيات مختلفة خلال موسم العمرة والحج لعام 2019 لاسباب سياسية. وقالت الهيئة الدولية انها قد تلقت العديد من الشكاوى من مواطنين حول فقدان ابناءهم في السعودية خلال موسمي الحج والعمرة , حيث تحدثت احد امهات المعتقلين اليمنيين خلال شكواها للهيئة عن سبب تأخرها في تقديم الشكوى وقالت انها شعرت بالخوف الشديد على ابنها وانها تواصلت مع العديد من المسؤولين سواء اليمنيين او السعوديين والجميع وعدها بمتابعة الموضوع ولكن دون جدوى.

ووصفت الهيئة شكاوى المسلمين بالفضيحة الكبرى للنظام السعودي حيث انه يتعمد الايقاع بالمعارضين للنظام السعودي او المعارضين السياسين للدول الحليفة مع السعودية عن طريق استغلال حاجة المسلمين في العالم للحج والعمرة . واتهمت الهيئة السلطات السعودية بانتهاك حقوق الانسان وخاصة حق الانسان في ممارسة عبادته بحرية ومصادرة حرية الرأي واعتقال المعتمرين والحجاج واخفاءهم قسريا بدون توفير معلومات عن اماكن احتجازهم او الاعتراف بتواجدهم في المعتقلات السعودية او السماح لذويهم بزيارتهم والاطمئنان عليهم.

وطالبت هيئة المراقبة الدولية بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق في ظروف الاخفاء القسري لعدد من المعتمرين والحجاج خلال عام  2019 والعمل على اطلاق سراح جميع المعتقلين فورا, وحملت الهيئة ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان والحكومة السعودية مسؤولية حياة جميع المختفيين قسريا والمعتقلين في السجون السعودية.

وقالت الهيئة الدولية انه قد حان الوقت لإشراك الدول والمؤسسات والحكومات الاسلامية في ادارة الاماكن المقدسة في السعودية وذلك لضمان عدم تسييس اماكن العبادة في بلاد الحرمين كما هو حاصل في الوقت الراهن.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*