رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية: عمليات فساد كبرى في السوق السوداء لشراء تأشيرات حج واستئجار فنادق ومساكن

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%b9%d9%85%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d9%81%d8%b3%d8%a7%d8%af-%d9%83%d8%a8%d8%b1%d9%89-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b3

الهيئة الدولية: عمليات فساد كبرى في السوق السوداء لشراء تأشيرات حج واستئجار فنادق ومساكن

 

قالت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بانه قد بدأ موسم الحج وبدأ السماسرة عملهم المعتاد في بيع تأشيرات حج, حيث رصدت الهيئة عددا كبيرا من عمليات الفساد الممنهجة التي تتم تحت نظر وموافقة الحكومة السعودية مثل الرشاوي والابتزاز والمحاباة والاحتكار، وذلك على أعتاب موسم الحج لهذا العام. وكشفت الهيئة ان سماسرة من الأمراء والعائلة المالكة بدأوا بالعمل في السوق السوداء في السعودية من الآن في رفع الأسعار واستغلال وابتزاز بعثات الحج في الدول العربية وافريقيا. وتضطر تلك البعثات لدفع الرشاوي للأمراء والمتنفذين في السعودية من أجل الحصول على المزيد من تأشيرات الحج واستئجار المساكن والفنادق المميزة لحجاجهم.

وحصلت الهيئة الدولية للرقابة في وقت سابق على إفادات من بعثات حج عربية وافريقية سعت بشكل مبكر لاستئجار مساكن وفنادق لحجاجهم، وتحدثت عن تعرضها لعمليات ابتزاز كبرى وطلبات للرشاوي من قبل بعض العاملين في السفارات السعودية في تلك البلدان أو من بعض الأمراء الموجودين داخل السعودية كما حدث في العام الماضي.

وحملت الهيئة الدولية الحكومة السعودية المسؤولية الكاملة عن جميع عمليات الفساد التي تتم في موسم الحج كل عام.، مطالبة الدول والحكومات الإسلامية بالتدخل السريع في إدارة الحج والعمرة لضمان الشفافية والنزاهة في إدارة هذا الملف الهام لجميع المسلمين في العالم.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*