الإنتهاكات, رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

معتمرون وحجاج ممنوعون من السعودية يطوفون حول مجسما رمزيا للكعبة في بروكسل

%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%b1%d9%88%d9%86-%d9%88%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d9%85%d9%85%d9%86%d9%88%d8%b9%d9%88%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%8a%d8%b7%d9%88

معتمرون وحجاج ممنوعون من السعودية يطوفون حول مجسما رمزيا للكعبة في بروكسل

بروكسل-

رعت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين اليوم مشروعا توعويا لكشف تسييس المشاعر المقدسة من قبل الحكومة السعودية عبر فعالية طواف لمجسم رمزي للكعبة في العاصمة البلجيكية بروكسل. وتجمع عشرات العرب والمسلمين المقيمين في أوروبا أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل وهم يرتدون لباس الإحرام وقاموا بالطواف حول المجسم الرمزي للكعبة في تعبير عن رفض تسيس السعودية للمشاعر المقدسة. ومثل المشاركين في النشاط التوعوي عددا من الجنسيات العربية أبرزها الجزائرية والمغربية والتونسية والسورية والمصرية والسودانية والموريتانية والليبية.

وهؤلاء مجموعة من الحجاج والمعتمرين رفضت السلطات السعودية منحهم تأشيرات لأداء فريضة الحج ومناسك العمرة لأسباب يعتقد أنها سياسية وتعتبرها منظمات حقوقية تعسفية وغير قانونية. كما ضمت الفعالية مشاركين من جنسيات باكستانية وتركية وفرنسيين مسلمين هم أيضا ضحايا السعودية حيث تم رفض منحهم تأشيرات الحج.

وقال مسن سوري إنه لا يزال يأمل أن يتمكن من أداء مناسك الحج في الديار الحجازية وقد حاول التسجيل في خمس مناسبات سابقا لكن تم رفضه في كل مرة من دون توضيح أسباب ذلك. وفي السياق قال ناشط حقوقي ليبي طلب الاحتفاظ باسمه، إنه يتم حرمانه من أداء الشعائر المقدسة لأسباب يعتقد انها انتقامية من السلطات السعودية على خلفية نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي وانتقاداته لسياسات الرياض الداخلية والإقليمية. وشدد الناشط الحقوقي على أن منع السلطات السعودية أي مسلم من أداء مناسك الحج أو العمرة يمثل انتهاكا فاضحا للحق في العبادة التي كفلتها القوانين الدولية وهو وصمة عار في إدارة الرياض للحرمين.

من جهتها عقبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين إن السعودية موغلة في التطرف برفض منح الآلاف من العرب والمسلمين تأشيرات الحج والعمرة لأسباب سياسية وعرقية وطائفية الأمر الذي يفت في عضد الوحدة الإسلامية ويفرغ مكة من مضمونها الروحي والديني بتحويلها الي ورقة للعب السياسي بيد حكام الرياض. ودعت الهيئة الدولية مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الدين والمعتقد وكافة المنظمات الحقوقية الدولية بضرورة التدخل العاجل للضغط على السلطات السعودية لوقف إجراءاتها التعسفية ومنع أي مسلم من أداء الشعائر الدينية باعتبار ذلك حق قانوني وإنساني مكفول له.

والهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين هي مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية والحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

اضغط هنا لمشاهدة فيديو الطواف الرمزي

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*