Uncategorized, رئيسي, غرفة الإعلام

بعد دعوة السديس للمعتمرين لتخفيف الزحام في الحرمين لانجاح القمم السياسية….الهيئة الدولية تتهم السلطات السعودية بتسييس المنابر في الحرمين

%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d8%af%d8%b9%d9%88%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%af%d9%8a%d8%b3-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%86-%d9%84%d8%aa%d8%ae%d9%81%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%ad

بعد دعوة السديس للمعتمرين لتخفيف الزحام في الحرمين لانجاح القمم السياسية

الهيئة الدولية تتهم السلطات السعودية بتسييس المنابر في الحرمين

اتهمت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين السلطات السعودية بتسييس المنابر , وذلك بعد خطبة امام الحرم المكي الشيخ عبد الرحمن السديس والتي دعا فيها قاصدي بيت الله الحرام في العشر الأواخر من رمضان بالمساهمة في إنجاح القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي ستعقد في الأيام القادمة بمكة المكرمة.ودعا السديس المعتمرين والزوار إلى التخفيف من الزحام على المسجد الحرام في أيام انعقاد القمم الثلاث، مساهمة في إنجاح مؤتمرات هذه القمة التي تنعقد بشكل شبه متزامن.

وتؤكد هيئة المراقبة ان اماكن العبادة في السعودية هي ملك لجميع المسلمين وليست للاسرة الحاكمة او السلطة في السعودية وحدها, حيث ان من اهداف الاسلام السامية من الحج والعمرة هي الن الناس هناك سواسية في لباسهم وأعمالهم وشعائرهم وقبلتهم وأماكنهم ، فلا فضل لأحد على أحد : الملك والمملوك ، الغني والفقير في ميزان واحد .فالناس سواسية في الحقوق والواجبات، وهم سواسية في هذا البيت الحرام لا فرق بين الألوان والجنسيات وليس لأحد أن يفرق بينهم .وحدة في المشاعر, ووحدة في الشعائر. وحدة في القول “الناس من آدم، وآدم من تراب لا فضل لعربي على أعجمي ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى ”

وتتهم هيئة المراقبة الاسرة والسلطة الحاكمة في السعودية باستخدام المنابر وتسييسها بهدف التفريق بين المسلمين والاهتمامبالقمم السياسية و بالسياسين والحكام ومجاملتهم على حساب المسلمين الذين قدموا من شتى اصقاع الارض لتادية العبادة فقط.

وشددت الهيئة على مطالبتها للدول والمؤسسات والحكومات الإسلامية التحرك الفوري للتدخل بإدارة الأماكن المقدسة الاسلامية في الحرمين وذلك لضمان تحييدها وذلك بعد فشل السلطات السعودية في ضمان حيادية اماكن العبادة.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*