رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية تتهم السلطات السعودية بممارسة التمييز العنصري ضد المعتمرين القطريين 

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%87%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-2

الهيئة الدولية تتهم السلطات السعودية بممارسة التمييز العنصري ضد المعتمرين القطريين

 

اتهمت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين السلطات السعودية بممارسة التمييز العنصري ضد المعتمرين القطيريين للعام الثالث على التوالي وذلك بسبب اقحام النظام السعودي خلافاته السياسية مع الدول المجاورة في ادارته للأماكن المقدسة في بلاد الحرمين, وذلك بعد ان اعلنت السعودية عن مسار الكتروني للمعتمرين القطريين فقط بدون التنسيق مع وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية القطرية , وفرض الدخول الى الاراضي السعودية فقط عن طريق مطاري الملك عبد العزيز والأمير محمد بن عبد العزيز, إضافة الى عدم السماح للمعتمرين بالمرور البري عبر معبر سلوى الرابط بين البلدين.

وقد تلقت الهيئة الدولية عدد من الشكاوى من مواطنين قطريين في العام الماضي حول صعوبة التسجيل والعراقيل التي تضعها السلطات السعودية في وجه المواطنين القطريين. ويقول احد المواطنين انه قد اشترط عليهم الامن مرافقة الكاميرات وتصويرهم اثناء الدخول وتأدية العبادات بشكل مهين بالرغم من رفضهم للتصوير وذلك بعد اجتيازهم لجميع العراقيل الصعبه.

واتهمت الهيئة السلطات السعودية بتسييس الحج والعمرة واستخدام ملف الحج والعمرة للانتقام السياسي من الحكومة القطرية ومحاولة بث الفتنة والفرقة بين طبقات المجتمع القطري المتماسكة.

وأضافت الهيئة بأنه من غير الجائز منع المسلمين وصدهم عن اداء مناسك الحج والعمرة, حيث يضع المسلمين حول العالم في حالة من الغموض والارتباك والخوف على ما سيحدث بعد ذلك للشعائر الدينية في السعودية.

وتطالب الهيئة من دول ومؤسسات وحكومات الأمة الاسلامية للتدخل والضغط على السلطات السعودية بتغيير سياساتها ووقف تسييس الحج وتحييد الأماكن المقدسة في السعودية والسماح لمواطني الدول الاسلامية من اداء فريضة الحج بدون فرض شروط سياسية على حكوماتهم.

وشددت الهيئة على مطالبتها للدول والمؤسسات والحكومات الإسلامية التحرك الفوري للتدخل بإدارة الأماكن المقدسة الاسلامية في الحرمين وذلك لضمان تحييدها وذلك بعد فشل السلطات السعودية في ضمان حيادية اماكن العبادة.

 

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*