رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية تتلقى شكاوى من معتمرين مصريين حول تعرضهم لتفتيش مهين من الأمن السعودي في المطار

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%84%d9%82%d9%89-%d8%b4%d9%83%d8%a7%d9%88%d9%89-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%86

الهيئة الدولية تتلقى شكاوى من معتمرين مصريين حول تعرضهم لتفتيش مهين من الأمن السعودي في المطار

 

قالت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين انها تلقت شكاوى من معتمرين مصريين حول تعرضهم لتفتيش مهين ودقيق جداً ومستفز من قبل الأمن السعودي عند وصولهم لمطار جدة لأداء العمرة. حيث قال أحد المعتمرين” عندما وصلنا الى المطار وبعد إجراء التفتيش المعتاد تفاجأنا بالأمن السعودي يفتش في أغراضنا واشياءنا الخاصة بشكل مهين وخاصة هواتفنا المحمولة وما تحتويه , وتم السماح لنا بدخول السعودية , وحاولنا التقدم بشكوى الى لجان الإشراف المصرية التي عادة يكون لها مكتب بين المعتمرين المصرين ولكن لم نجدها وعلمنا بمنعها من قبل السلطات السعودية”

وقالت الهيئة بأن هناك الكثير من الشكاوى التي تتحدث عن تعامل الأمن السعودي المهين للمعتمرين عند دخولهم الى السعودية و كانت الهيئة قد اصدرت بياناً الأسبوع الماضي حول منع لجان الإشراف التابعة لوزارة السياحة المصرية المرافق للمعتمرين من انشاء مكتب له في السعودية.

وحسب مسؤول في وزارة السياحة المصرية ” من المعتاد في كل عام ان تذهب لجان الإشراف المصرية إلى السعودية في بداية موسم العمرة، وأيضًا في موسم الحج، وذلك لمعاينة سكن المعتمرين والفنادق هناك، كما تقوم على حل مشاكل المعتمرين، كما كانت تشرف على شركات السياحة، وتتلقى شكاوى المعتمرين حيال عدم توافر أي خدمات متفق عليها مع تلك الشركات، حيث تقوم بالمعاينة والتأكد من مطابقة الخدمات مع برامج تلك الشركات.” وأضاف المسؤول انه بدون لجان الإشراف في الاراضي السعودية فانه من المحتمل ان تزيد مخالفات الشركات وخاصة في شهر رمضان نظراً للازدحام الشديد في منطقتي مكة والمدينة.

وطالبت الهيئة من السلطات السعودية احترام خصوصيات المعتمرين وعدم اهانتهم والتعامل بمساواه مع الجميع , وطالبت الهيئة ايضاً بإشراك المؤسسات والحكومات الاسلامية في ادارة الأماكن المقدسة في السعودية وذلك لاهمال وتقصير الادارة الحالية في ادارة هذه الاماكن.

 

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*