رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية : فقدان معتمر تونسي في الحرم المكي لليوم ال 17 على التوالي فشل لإدارة الحرمين

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%82%d8%af%d8%a7%d9%86-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3%d9%8a-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84

الهيئة الدولية : فقدان معتمر تونسي في الحرم المكي لليوم ال 17 على التوالي فشل لإدارة الحرمين

وصفت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين الادارة السعودية الحالية للحرمين بالفاشلة والمهملة وذلك بعد تسجيل فقدان اكثر من معتمر, آخرهم كان المعتمر التونسي هادي الوسلاتي والذي يبلغ من العمر 70 عاماً وبصحة جيدة, حيث غادر المعتمر مقر إقامته بنزل مع زوجته المرافقة له للقيام بجولة بعد صلاة مغرب يوم 14 مارس 2019 دون حمل الشارة معه ليضيعا طريق العودة إلى النزل المقيمان به . وقال ابنه محمود الوسلاتي بأن والده حاول البحث عن النزل الى حدود صلاة العشاء ولم يعثر عليه حينها طلب من زوجته انتظاره بعد أن نال منها التعب على أن يعثر بنفسه على المكان ويعود إليها لكنه اختفى منذ ذلك التوقيت . 

وقالت الهيئة بأنها حذرت مراراً وتكراراً من اهمال الإدارة السعودية في اتباع الأساليب الحديثة في ادارة الحرمين ولكن دون جدوى , وأن استخدام الشارة في يد المعتمرين غير كافية لضمان عدم فقدانهم لطريق العودة لنزلهم بعد اداء العبادة ولكن يجب العمل على تركيب اشارات كبيرة مرئية تشرح الطرق بوضوح تام حيث يمكن اي شخص من فهمها وخاصة الاشخاص الغير قادرين على القراءة.

وطالبت الهيئة الدولية من السلطات السعودية بمراجعة نفسها في ادارة الحرمين والعمل على الاستعانة بالخبراء المسلمين المختصين في ادارة الاماكن المقدسة والعمل على اشراك المؤسسات والدول الإسلامية في ادارة الحرمين والأماكن المقدسة في السعودية.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*