الإنتهاكات, تقارير, رئيسي, غرفة الإعلام

السعودية تمعن في إنتهاك الحرمة الدينية والروحية للمشاعر المقدسة بحفلات ماجنة وخليعة

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d9%85%d8%b9%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%a5%d9%86%d8%aa%d9%87%d8%a7%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86%d9%8a

كسرت السلطات السعودية وعلى رأسها ولي العهد محمد بن سلمان كل الحدود والمحرمات وتحدت الله عز وجل لتقيم حفلا ماجنا في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل وتعمدت مخالفة أوامره الصريحه عليه السلام بعدم المرور في مدائن صالح عليه السلام (موقع قوم ثمود) إلا بكاة مسرعين.

‏قال النبي ﷺ: لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين ، إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم ، لا يصيبكم ما أصابهم. ‏(صحيح البخاري).

لقد بلغ في ابن سلمان الفجور والمعصية أن يتعمد كسر كل المحرمات والقاء المجتمع السعودي أولا ومكة المكرمة والمدينة المنور التين تحتضنان الحرمين الشريفين إلى مهاوي الردى وجاهلية سوداء تسود فيها المحرمات والمغاني.

فتوى هيئة كبار العلماء في السعودية بشأن احياء ديار ثمود

وبعد أن ملأ ابن سلمان الحرمين بعساكره ليخيف المسلمين الآمنين فيمنع من يشاء عن الوصول لأداء مناسك الحج أو العمرة، ويعتقل من يشاء من المسلمين الآمنين، ويفرض الضرائب الباهظة على الحجاج والمعتمرين. بدأ هذا الأمير بكسر محرمات جديدة وبعث في المدينة المنورة جاهلية جديدة باقامة حفلات الغنى والفجور، وجمع الغانيات من البلاد ليغنوا ويرقصوا عند قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد سبق ذلك اعتقال كل العلماء والدعاة الأحرار الذين رفضوا الصمت أمام هذا المخطط الشيطاني، وزجهم في السجون.

إن المسلمين في العالم أجمع لمدعون إلى الاستنفار العام والتصدي السريع لمن يتجرأ على رب العزة ورسوله ويسعى جاهدا لمحاربة دين الله ونشر الفاحشة والفجور، ومحاولة النيل من المقام السامي لمدينة رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام.

وإن الهيئة العالمية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين لتطالب المسلمين في العالم بالتصدي بكل ما أوتوا من قوة لمن يحارب الإسلام ويسعى جاهدا لنشر الفساد وهدم أركان الدين في العاصم المقدسة والديار الحجازية.

وتطالب الهيئة العالمية السلطات السعودية والعاهل سلمان بن عبد العزيز آل سعود ونجله ولي العهد محمد بن سلمان للتراجع فورا والتخلي عن مخططهم لمحاربة الاسلام وهدم العقيدة انطلاقا من كسر المحرمات في الحرمين الشريفين أقدس بقاع الأرض لدى المسلمين.

كما تطالب الهيئة العالمية علماء المسلمين والمؤسسات الإسلامية في أنحاء المعمورة لشجب وادانة مخطط السلطات السعودية وولي العهد ابن سلمان القاضي بهدم أركان الدين انطلاقا من الحرمين الشريفين.

يذكر أن السلطات السعودية أقامت قبل أيام مهرجانا غنائيا في منطقة العلا في المدينة المنور أو ما يعرف بمدائن صالح، تحت اسم “شتاء طنطورة”، وجمعت للحفل الفاحش مغنيين ومغنيات من لبنان وغيرها.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*