الإنتهاكات, تقارير, رئيسي, شكاوي, غرفة الإعلام

الحرمين ووتش تطالب حكومة المغرب بالضغط على السعودية لحل مشاكل المعتمرين والحجاج

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%88%d9%88%d8%aa%d8%b4-%d8%aa%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8-%d8%ad%d9%83%d9%88%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b6%d8%ba

أدى الفشل التنظيمي السعودي في موسم الحج الماضي لمعاناة كبيرة للحجاج من عدة بلدان خاصة المغاربية، خاصة في التغذية والسكن في منى والنقل إلى ومن صعيد عرفات في مكة المكرمة، ما يتطلب من الحكومة المغاربية الضغط على السعودية لانهاء هذه المعاناة.

وعبر الحجاج المغاربة عن غضبهم واستيائهم الشديد من الاخطاء التنظيمية والفشل الذريع في حل المشاكل التي تتكرر منذ أعوام، والتي تزيد عليهم المتاعب ومشقة أداء فريضة الحج بشكل كبير.

وخلال موسم الحج الأخير، نشرت وسائل الإعلام شكاوي للكثير من الحجاج المغاربة أثناء أدائهم الشعائر، اضافة لتداول عدد كبير من الفيديوهات في مواقع التواصل الاجتماعي التي تنقل بعض معاناة الحجاج.

وعرض أحدى الفيدوهات المئات من الحجاج رجالا ونساء، شيوخا وعجائز، بعد غياب شمس يوم الوقوف بعرفة، تُركوا لمصيرهم في انتظار الذهاب إلى المزدلفة، ومع تأخر وسائل النقل افترش الحجاج الأرض من شدة العياء وفرط الإرهاق والجوع.

واضطرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية لعقد اجتماع طارئ في نهاية موسم الحج بين البعثة المغربية للحج والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية، التابعة للسلطات السعودية و”استعرض خلاله الجانب المغربي الاختلالات التي عرفها موسم الحج لهذه السنة من حيث التغذية والسكن بمنى والنقل بصعيد عرفات” وفق بيان للوزارة المغاربية.

وقالت الوزارة إن المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية قد أبدت “تفهما كبيرا لما عانى منه الحجاج المغاربة سواء في منى أو عرفات أو مزدلفة”، وأنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تحقيق بالخصوص.

واستجابة للاحتجاجات الشعبية، تقدم نواب برلمانيون بطلب لإحداث وكالة وطنية مغاربية لتنظيم الحج من أجل عدم تكرار معاناة الحجاج المغاربة.

ووجه البرلمانيون انتقادات كبيرة ولاذعة خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس النواب لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية حول تدبير وزارته لركن الحج وعدم ضغطها على السلطات السعودية لتقديم خدمات أفضل للحجاج المغاربة واحترامهم.

وقال برلمانيون إن المعاملة السيئة التي تلقاها الحجاج المغاربة قد ترجع في أحد أسبابها لدوافع سياسية، وهو ما يشكل خطرا على زيارة المسلمين لأماكنهم المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقالت وسائل إعلام مغاربية إن بعض الحجاج (نحو 300 حاج) تعرضوا لعملية خداع بعد وصولهم إلى الديارة المقدسة.

وتؤكد الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين أن معاناة الحجاج المغاربة المستمرة هي جزء من معاناة معظم حجاج العالم والتي تتنوع بين عدة أشكال تجمعها سوء التنظيم والادارة والاستغلال السياسي السعودي للحج والعمرة.

وتدعو الهيئة الدولية حكومة المغرب للضغط على السعودية لحل مشاكل المعتمرين والحجاج، والاستعانة بالخبرات الاسلامية في علم ادارة الحشود باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وتشدد الهيئة الدولية على ضرورة اتخاذ جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لموقف قوي تجاه استغلال السلطات السعودية للحرمين الشريفين سياسيا، خاصة ضد المسلمين من الدول التي لا تتفق مع السياسة السعودية، ونهج ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود.

وتؤكد الهيئة الدولية على موقف الهيئات الشعبية المغاربية الرافضة للحجج التي ساقتها السعودية لتبرير استمرار معاناة المعتمرين والحجاج المغاربة. وتدعو الهيئة الفعاليات المغاربية للتظاهر أمام السفارة السعودية في الرباط لايصال رسالة احتجاج سلمية.ً

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*