تقارير, رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين: السعودية تفشل في تأسيس استراتيجية إدارة المخاطر لموسم الحج

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a-16

فشلت السلطات السعودية على الدوام في تأسيس استراتيجية إدارة مخاطر خاصة بموسم الحج واداراة افواج المعتمرين وزوار الأماكن الاسلامية المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ويعزوا المطلعون والخبراء في مجال ادارة الحشود فشل الاستراتيجية دوما لعدم مشاركة خبراء مسلمين متخصيين مع السعودية في إدارة مواسم الحج، واصرار على التفرد بشكل مطلق في ذلك، مع غياب المتخصيين في هذا المجال الحساس، وغياب استخدام التقنيات الحديثة بشكل حقيقي وصحيح وبما يسهم بشكل فعال في ادارة ملايين الزائرين.

وسبق للسلطات في المملكة العربية السعودية أن روجت لعشرات الأفكار والمشاريع وحققت فشلا ذريعا المرة تلو الاخرى.

ومن جديد، أعلن مدير عام شركة “استمرارية” أحمد الرياض، عن تعاون جديد مع وزارة الحج والعمرة؛ لتشغيل تطبيق إلكتروني جديد في موسم الحج المقبل، يستهدف من خلاله بناء قاعدة بيانات تساعد على توقع الأزمات والتعامل معها بشكل سلس خلال إدارة موسمي الحج والعمرة.

وقال الرياض في كلمته ضمن فعاليات “المعرض الدولي السعودي للأمن والوقاية من المخاطر” إن التطبيق الجديد الذي تعمل عليه الشركة بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة السعودية من المتوقع أن يتم العمل به بدءاً من موسم الحج المقبل.

ويكتفي التطبيق الجديد الذي تهدف الشركة من خلاله لمضاعفة أرباحها بأن يقوم الحاج أو المعتمر بإدخال بياناته الشخصية من خلال التطبيق، مثل العمر والحالة الصحية للحاج أو المعتمر، الأمر الذي سيعطي للأجهزة المعنية ما تحتاجه لبناء قاعدة بيانات عن زوار بيت الله الحرام، وتمكّن الجهات المعنية من توقع حدوث الأزمات من خلال تحليل بيانات الحشود من معتمرين وحجاج ومواجهتها والعمل على معالجتها قبل أن تتفاقم.

وأقر الرياض أن البرنامج يعمل وفقا لاستراتيجية قديمة فعليا وسبق استخدامها منذ سنوات في دول العالم، لكنه أشار إلى أنها رغم ذلك لم تستخدم من قبل في ادارة مواسم الحج التي تشهد حضور عدة ملايين من البشر.

وأضاف مدير عام شركة “استمرارية” أن تحقيق المرونة في مناسك الحج والعمرة يتطلب من المملكة التوقع والاستعداد والاستجابة والتعافي والتكيف مع الاضطرابات والتغيرات المفاجئة، وهذا وفقاً لتعريف الأمم المتحدة للمرونة في عملية إدارة الحشود.

وأشار إلى أن أحد مشاكل تنظيم حشود الحجاج في السعودية هي غياب المدن الذكية التي تساعد بشكل كبير في إدارة الحشود.

ولفت مختصون في علم ادارة الحشود إلى ضرورة مشاركة الخبراء في العالم الإسلامي في ادارة الحج والعمرة لتليق بالمسلمين وتسهل عليهم اداء الشعائر بيسر.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*