الإنتهاكات, تقارير, رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية ترحب بتحذير بعض الدول رعاياها من امكانية اعتقالهم في السعودية

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b1%d8%ad%d8%a8-%d8%a8%d8%aa%d8%ad%d8%b0%d9%8a%d8%b1-%d8%a8%d8%b9%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84-%d8%b1

ترحب الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بإطلاق دول إسلامية تحذيرات لرعاياها من إمكانية اعتقالهم في المملكة العربية السعودية، باعتبار أن المملكة لا تحترم القوانين الدولية.

 

وجاءت التحذيرات الدولية بعد جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر الماضي، بعد استدراجه من منفاه الاختياري الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأكدت التحقيقات التركية أن خاشقجي تعرض لعملية استدراج مدبرة وأن أعلى جهة في الديوان الملكي السعودي أصدرت أمر القتل لكن الرئيس التركي قال إنه لا يعتقد أنه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في إشارة لنجله ولي العهد محمد.

 

وتحتفظ السعودية بسجل قاتم بشأن احترام حقوق الإنسان لمواطنيها والوافدين إليها، رغم أنها تستقبل الملايين من المسلمين بحكم إدارتها للحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية.

 

وسبق أن اعتقلت السلطات السعودية العديد من المسلمين الوافدين بشكل غير قانوني وتعرضوا للتعذيب قبل أو يسلموا لدول أخرى بشكل منافي للمعاهدات الدولية.

 

وبناء على اجراءات ولي العهد السعودي بفرض الضرائب الباهظة والاعتقالات التي طالت الآلاف، غادرت مئات آلاف الوافدين والعمال المملكة منذ العام الماضي.

 

ورغم أن العمالة الأجنبية تعتبر عمود الاقتصادي السعودي، وقد مثلت ثلث عدد سكان المملكة، إلا أن العمال اضطروا للهروب من المملكة مع تولي ابن سلمان ولاية العهد وتوحشه في انتهاك الحقوق ونشر الأجواء البوليسية.

 

كما شن ابن سلمان حملة اعتقالات شرسة ضد معارضيه ومنافسيه المحتملين، طالت رجال أعمال ومسؤولين سابقين وعلماء ودعاة ونشطاء حقوقيين وناشطات نسويات وغيرهم.

 

وأقر ابن سلمان أن حملة الاعتقالات طالت أكثر من 1500 مواطن، لكن تقديرات المنظمات الحقوقية إلى أن العدد أضعاف ذلك بكثير. وتلفت المنظمات الحقوقية إلى تعرض المعتقلين للتعذيب الشنيع ومحاكم صورية قضت باعدام بعضهم أو اعتقاله سنوات طويلة.

 

وفي هذا الإطار، تدعو الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الدول الإسلامية إلى اتخاذ خطوات جادة وملموسة لردع السعودية ووقف انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

 

كما تدعو الهيئة الدولية المعنيين في العالم الإسلامي بضرورة إجبار المملكة على عدم تسيس إدارتها للحرمين واستغلال توافد المسلمين إلى الشعائر المقدسة سياسيا، حيث اعتقلت السلطات السعودية بعض المعتمرين والحجاج بشكل غير قانوني.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*