رئيسي, غرفة الإعلام

هيئة المراقبة تستنكر اعتقال السعودية لإمام الحرم الشيخ صالح آل طالب في يوم التروية

%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%aa%d8%b3%d8%aa%d9%86%d9%83%d8%b1-%d8%a7%d8%b9%d8%aa%d9%82%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9

هيئة المراقبة تستنكر اعتقال السعودية لإمام الحرم الشيخ صالح آل طالب في يوم التروية

استنكرت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين اعتقال النظام السعودي لإمام الحرم الشيخ صالح آل طالب بعد خطبة له عن المنكرات ووجوب إنكارها, حيث يأتي هذا الاعتقال ضمن حملة اعتقالات للدعاة والأئمة والخطباء في الحرمين. ومن الجدير بالذكر ان الشيخ صالح قد انتقد سابقاً انتشار حفلات الترفيه واللهو في بلاد الحرمين.

وقالت الهيئة ان النظام السعودي يعمل على تكميم افواه جميع الدعاة الذين ينتقدون النظام السياسي في السعودية.  ومازالت السعودية تستخدم المنابر الاسلامية في الحرمين وفي المملكة السعودية في السياسة ولنشر الحقد والكراهية ضد دول اسلامية معينه لا تتفق مع سياسات النظام السعودي الخارجية. وترفض هيئة المراقبة هذه الاعتقالات وتطالب من الادارة السعودية بعدم تسييس المنابر الاسلامية في الحرمين وتطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين الدعاة من السجون السعودية فوراً , وتدعوا الدول والحكومات الاسلامية في المشاركة في ادارة المشاعر الاسلامية في السعودية بعد تمادي النظام السعودي في الاستخدام السيء لملفات العبادة الاسلامية في السعودية.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*