Uncategorized, رئيسي, غرفة الإعلام

السعودية تستخدم اضاحي الحج لممارسة الضغط السياسي على الصومال

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b3%d8%aa%d8%ae%d8%af%d9%85-%d8%a7%d8%b6%d8%a7%d8%ad%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%ac-%d9%84%d9%85%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84

السعودية تستخدم اضاحي الحج لممارسة الضغط السياسي على الصومال

الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين تتهم السعودية بممارسة الضغط السياسي على الصومال عن طريق استخدامها لملف اضاحي الحج, حيث أعادت وزارة البيئة والمياه والزارعة في المملكة العربية السعودية سفينة تحمل 27 ألف رأس من الماشية الصومالية من ميناء جدة لإصابتها بحجة اصابتها بحمى الوادي المتصدع . وأكدت ولاية بونتلاند الصومالية أن السفينة التي أعادتها السعودية في طريقها إلى مدينة “بوصاصو” التحارية بالولاية التي أبحرت منها قبل أيام، وقال وزير الثروة الحيوانية في الولاية عبد الله شيخ أحمد في مقابلة مع إذاعة الـ بي بي سي ” أعتقد أن ما أعلنت عنه السلطات السعودية من إصابة الماشية الصومالية بحمى الوادي المتصدع غير صحيح”.

وتجدر الاشارة الى ان العلاقات الصومالية السعودية السياسية غير جيدة على الاطلاق وذلك بعد اتخاذ الصومال موقف الحياد من الازمة الخليجية بين السعودية وقطر والامارات. واستغربت هيئة المراقبة من مواقف الحكومة السعودية من الاضاحي الصومالية واختيار معاقبة الصومال باستخدام اضاحي الحجاج.مع العلم بان كلفة راس الماشية الصومالية يقدر ب 260 ريال تقريبا بوزن 12 كيلو وفيما يتراوح سعر الاغنام المحلية السعودية ما بين 280 الى 300 ريالا سعودياً. وأضافت هيئة المراقبة انه يجب انهاء استفراد السعودية في ادارة شؤون الحج واشراك المؤسسات والحكومات الإسلامية في ادارة المشاعر المقدسة في السعودية لان المشاعر ملك لجميع المسلمين حول العالم وليست ملك لآل سعود وحدهم.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*