رئيسي, غرفة الإعلام

مندوبوا هيئة المراقبة في الحج: حجاج الجزائر يعانون من اهمال الادارة السعودية

%d9%85%d9%86%d8%af%d9%88%d8%a8%d9%88%d8%a7-%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%ac-%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%ac

مندوبوا هيئة المراقبة في الحج: حجاج الجزائر يعانون من اهمال الادارة السعودية

 

رصد مندوبوا الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين المتواجدين في المملكة العربية السعودية رفض عدد من حجاج الجزائر الدخول الى الفندق الذي تم استئجاره لهم من قبل وكالة الحج الخاصة بهم وذلك لأن الفندق والذي اسمه “حياة وغزة”  غير مناسب تماما للحجاج. وقد قال احد المندوبين هناك بعد معاينة الفندق بأن ظروف الفندق غير مريحة ولا يوجد تهوية والرطوبه عاليه ولا يوجد اماكن لوضع الملابس بها كدولاب الملابس والمياه غير صالحة تماما للاستهلاك الآدمي والغرفه بها من خمس لست اشخاص. وأضاف مندوب الهيئة,” لقد تواصلنا بالنيابة عن الحجاج الجزائريين مع ادارة الحج السعودية وتم اعلامهم بظروف الحجاج والفندق الا انهم اخلوا مسؤوليتهم عن هذه الكارثه.”

وقال احد الحجاج الجزائريين” ان ظروف الفندق مهينة جداً ولم نكن نتوقع ذلك ابداً ونحن لسنا سلعة نباع ونشترى”  وحملت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة الحج الادارة السعودية عن ظروف الحجاج الجزائريين المهينة الذين مازالوا يرفضون الدخول الى الفندق ويفترشون الارض مقابل الفندق, وقالت الهيئة بانه الادارة العودية مطالبة باغلاق كافة الفنادق الغير مناسبة للسكن والعيش اثناء تادية العبادات وأن راحة الحجاج اهم من المال والاقتصاد.

وأضافت هيئة المراقبة الدولية ان مندوبوها الذين تم ايفادهم الى الحج بشكل شري يعملون ليلاً نهاراً على مساعدة الحجاج الذين لديهم مشاكل ورصد وتوثيق تقصير واهمال الادارة السعودية في ادارتها للحج. وطالبت هيئة المراقبة الدولية بإشراك الدول والحكومات الاسلامية في ادارة شؤون الحج في الحرمين بسبب عدم مقدرة الادارة السعودية على ادارة الحج وحدها وعدم مقدرتها منع النظام والحكومة السعودية من فرض سياساتها على شؤون الحج.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*