رئيسي, غرفة الإعلام

هيئة المراقبة تطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق بوفاة الحاج الليبي في الحج

%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a8%d8%aa%d8%b4%d9%83%d9%8a%d9%84-%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%a9-%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82-%d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%82%d9%84

هيئة المراقبة تطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق بوفاة الحاج الليبي في الحج

الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين تطالب بفتح تحقيق في وفاة الحاج الليبي بالامس وتحمل السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن وفاة الحاج الليبي بسبب الاهمال في توفير مرافقين لهم بعد وصولهم الى الاراضي الحجازية بدون مرافقين, حيث أعلن رئيس لجنة الأحوال المدنية ببعثة الحج علي أبو جلالة ،عن تسجيل أول حالة وفاة في صفوف الحجاج الليبيين أثناء طوافه بالكعبة المشرفة أمس الثلاثاء.وأضاف أبو جلالة أن الفقيد من منطقة برقن الشاطئ، وقد دفن في مقابر مكة المكرمة. ومن الجدير بالذكر أن أعداد الحجاج الليبيين الواصلين إلى مكة بلغ نحو 4 آلاف حاج ليبي. مع العلم بان الهيئة حذرت في وقت سابق من ان الحجاج الليبين فئة كبار السنوصلوا الى الاراضي الحجازية بدون مرافقين ويجب الاهتمام بهم وتوفير مرافقين لهم ولكن الادارة السعودية قررت التخلي عنهم وتركهم يعانون وحدهم.

وطالبت الهيئة الدولية وللمرة الثانية الادارة السعودية بالعمل على توفير مرافقين والاهتمام بالحجاج الليبين فوراً وتحملهم المسؤولية الكامله عن اي خسائر اخرى بالارواح بسبب الاهمال والتقصير. وناشدت الهيئة الدولية مؤسسات حقوق الانسان العربية والاسلامية بالتدخل لدى الادارة السعودية بالاهتمام بالحجاج الليبين فئة كبار السن ممن يفترشون الارض ولا يستطيعون اداء مناسك الحج وحدهم, وطالبت ايضاً الهيئة من الحكومات والمؤسسات الاسلامية بالتدخل الفوري بادارة المشاعر الاسلامية في السعودية وذلك بعد الاهمال والتقصير الذي ترتكبه الادارة الحالية.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة.

وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*