رئيسي, غرفة الإعلام

بعد مطالبته بعدم تسييس الحج وتجاهل انتهاكات السعودية هيئة المراقبة: السديس يتناسى دوره الديني وأصبح بوق للحكومة السعودية

%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d9%85%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%aa%d9%87-%d8%a8%d8%b9%d8%af%d9%85-%d8%aa%d8%b3%d9%8a%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%ac-%d9%88%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d9%87%d9%84-%d8%a7%d9%86%d8%aa

بعد مطالبته بعدم تسييس الحج وتجاهل انتهاكات السعودية

هيئة المراقبة: السديس يتناسى دوره الديني وأصبح بوق للحكومة السعودية

ابدت الهيئة الدولية لمراقبة الدارة السعودية استغرابها من تصريحات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس تصريحاته حول ان الحج رسالة سلام وتحدث حول قيم السلام من خلال الركن الخامس للاسلام ورفع مستوى الوعي لدى الحجاج واهداف الاسلام النبيلة وعن التعارف والتقارب والتعاون في الخير وطالب بحج بلا شعارات مذهبية ولا طائفية ولا سياسية. وتقول الهيئة الدولية بان السديس قد تناسى انه شجيع الادارة السعودية على الحروب التي تشنها ضد المسلين وحرمان مواطني وافراد الدول الاسلامية من الحج بسبب انتماءاتهم السياسية او بسبب اختلافات دولهم مع ادارة حكومته واستخدام حصص الحج كورقة ضغط سياسية ضد الدول واستخدام تاشيرات الحج لمجاملة السياسين والعسكريين الذين يتماشون مع السياسة السعودية الخارجية.

في عام 2017 وصف الشيخ عبد الرحمن السديس حصار السعودية والامارات لقطر الدولة الاسلامية بالاجراءات السديدة, وعلى اثره تم حرمان مواطني دولة قطر من الحج والعمرة للعام الثاني على التوالي ومضايقة المواطنين القطرين او المقيمين في قطر عند دخولهم لاداء العمرة في عام 2017. وايضاً في عام 2016, دعا الشيخ عبد الرحمن السديس خلال خطبة الجمعة في ببيت الله الحرام اليوم، دعى الله أن ينصر الله الجيش والمقاومة في اليمن على ما وصفهم بـ”الخوارج” في إشارة منه للحوثيين.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين. وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة.

وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*