رئيسي, غرفة الإعلام

هيئة المراقبة: السعودية لا تمنح مسلمي أوروبا حصص حج كافية

%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%85%d9%86%d8%ad-%d9%85%d8%b3%d9%84%d9%85%d9%8a-%d8%a3

 

هيئة المراقبة: السعودية لا تمنح مسلمي أوروبا حصص حج كافية

قالت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بأن الحكومة السعودية لا تمنح مسلمي أوروبا حصص حج كافية. كانت حصص الحج في العام الماضي لحجاج مسلمي أوروبا 200 الف حاج أوروبي من 28 جنسية أوروبية. وتعتبر تركيا من أكثر الدول التي قدم منها الجاج ب 80000 وأوكرانيا الأقل 50 حاجاً فقط. وقد حضر من بريطانيا 25200 حاج وروسيا 23700 وفرنسا 21200 وألمانيا 11000. وقد غاب عن الحج العام الماضي 17 دولة أوروبية مثل بولندا, التشيك, المجر, روسيا البيضاء, سلوفاكيا, كرواتيا, مولدوفيا, أرمينيا, ليتوانيا, مقدونيا, سلوفينيا, لاتفيا, استونيا, قبرص, الجبل الأسود, لوكسمبورج, مالطا, ايسلندا, ويلز.

 

وأكدت هيئة المراقبة على حق جميع المسلمين في العالم من أداء فريضة الحج بحرية و بدون قيود بغض النظر عن اللون والجنس والجنسية, وطالبت الهيئة الحكومة السعودية بزيادة حصة مسلمي أوروبا في الحج والعمل على تخفيض رسوم الحج الباهظة لتمكين مواطني الدول الفقيرة من المشاركة في الحج مثل دولة البانيا في أوروبا. وطالبت الهيئة المراقبة باشراك جميع المؤسسات والدول الإسلامية في إدارة الحج بعد فشل وتقصير السعودية في إدارة الحج وظلم الدول الأوروبية المسلمة الفقيرة في حصصها في الحج وتعريض موسم الحج بكاملة للخطر بعد حرمان دولاً بأكملها من الحج بسبب الخلافات السياسية مع حكوماتها.

 

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين. وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة.

 

وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

 

 

 

 

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*