رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية: انتحار المعتمر الفرنسي نتيجة تقصير السعودية في تطبيق التوعية الدينية و ابسط قواعد الامن والسلامية

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d9%83%d8%b3

الهيئة الدولية: انتحار المعتمر الفرنسي نتيجة تقصير السعودية في تطبيق التوعية الدينية و ابسط قواعد الامن والسلامية

حملت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين السلطات السعودية مسؤولية حادثة انتحار المعتمر الفرنسي داخل الحرم المكي. حيث أفادت مصادر إعلامية بإنتحار معتمر مساء الجمعة في الحرم المكي. وقالت جهات امنية سعودية بأن الشخص المنتحر قفز من الدور العلوي لصحن المطاف، وذلك بعد الانتهاء من صلاة العشاء دون ان يصاب أحد بأذى.

وأوضحت الهيئة الدولية بأن هذه ليست المره الأولى التي ينتحر فيها شخص بهذه الطريقه في الحرم المكي, ولكن هناك عددا من مسلمي شرق آسيا يعتقدون بأن الوفاة في الحرم المكي من الأمور التي يتقرب بها الانسان الى ربه. شجبت الهيئة في بيانها التقصير والفشل الذي تمارسة الإدارة السعودية في تحقيق ادنى معايير الامن والسلامة في الحرم المكي, علماأن هذه ليست المره الأولى. وقالت الهيئة انه كان يجب على الإدارة السعودية الحالية الحفاظ على اسوار عالية بحيث لا يمكن تسلقها بسهولة, وايضاً يجب على إدارة الحرم المكي ان تنفذ العديد من الحملات التوعوية بحرمانية الانتحار وإقناع المعتمرين والزوار من بداية دخولهم الأراضي المقدسة بأن مثل هذه الممارسات لا تقرب الى الله عز وجل باي طريقة.

وطالبت الهيئة بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة متخصصة بقواعد الامن والسلامة للتحقيق في الحوادث التي تحدث في الحرمين في السعودية والعمل على تقديم تقرير مفصل حول الأسباب لهدف تقديم حلول لمعالجة هذه الأخطاء والحفاظ على أرواح المسلمين وبمنع تكرار مثل هذه الحوادث. كما وطالبت الهيئة الدولية باشراك الحكومات والمؤسسات الإسلامية في إدارة الحرمين من اجل تحقيق اقصى درجات الامن والسلامة وذلك بعد فشل السلطات السعودية في إدارة المشاعر المقدسة في السعودية.

وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي. يشار إلى أنه تم إنشاء الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مع بداية عام 2018 بهدف الضغط لضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.. وتقول الهيئة إن عمقها تمثله كل الدول الإسلامية، وأنها تحرص على ضمان عدم إضرار السعودية بالأماكن المقدسة، سواء تعلق الأمر بالإدارة غير الكفؤة أو أي نوع من الإدارة المبنية على سياسات مرتبطة بأفراد أو أشخاص متنفذين.

 

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*