رئيسي, غرفة الإعلام

مؤتمر جديد للهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين في جنوب أفريقيا يهاجم الرياض ويتهمها بتدمير القيم الإسلامية

%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af-%d9%84%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a5%d8%af%d8%a7

مؤتمر جديد للهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين في جنوب أفريقيا يهاجم الرياض ويتهمها بتدمير القيم الإسلامية

بريتوريا جنوب افريقيا – 22 ابريل 2018

 

نظمت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤتمراً جديدا مشتركاً في بريتوريا جنوب افريقيا بالتعاون مع مؤسسة بريتوريا مسلم تراست ومعهد الإمام أحمد رضا في بريتوريا بعنوان ” المواقع والأماكن الإسلامية في المملكة العربية السعودية”. وقد حضر المؤتمر عدد من الشخصيات والعلماء وأساتذة الجامعات وممثلين عن المؤسسات الإسلامية والمجتمع المحلي في جنوب افريقيا.

وقال الشيخ أرشد إقبال المصباحي, مدير معهد الإمام أحمد رضا, ” لأكثر من 14 قرناً من الزمان ، كان الحج يعتبر احد الشعائر الدينية المقدسة التي تعمل على توحد أكثر من مليوني مسلم كل عام ، بالرغم من اختلافاتهم الطائفية والسياسية. وتحاول الحكومة السعودية الآن استغلال واستخدام الحج من اجل تحقيق المكاسب السياسية. ولا يمت استخدام الأماكن الإسلامية المقدسة لدوافع سياسية للقيم والتعاليم الإسلامية بصلة. حظر الحكومة السعودية المسلمين المختلفين معها من الحج والعمرة مبني على الحقد السياسي, وان الحج ينتمي للإسلام ولجميع المسلمين في شتى بقاع الأرض وليس لآل سعود فقط.”

وانتقد السيد المستشار ايسوب, ضيف المؤتمر, منع المملكة العربية السعودية الحجاج والمعتمرين من أداء مناسكهم لأن لديهم اراء تختلف من سياسية المملكة او لاختلاف السعودية مع أنظمة الدولي التي قدموا منها. وقال بأنه يجب وقف استغلال إدارة الرياض السياسي والمالي للحج.

وقال رئيس مؤسسة بريتوريا مسلم ترست, السيد حاجي رضوان قدري بأن للسعودية العديد من الخلافات السياسية مع الدول الإسلامية, حيث أدت هذه الخلافات لمنع مواطني الدول من العمرة والحج وخاصة سوريا واليمن وايران وقطر. وانتقد السيد حاجي سياسات المملكة العربية السعودية تجاه منع الحجاج والمعتمرين من تأدية عباداتهم بحرية.

وأضاف السيد مولانا موسى رضا, مدير المؤتمر, ان المملكة العربية السعودية تستخدم ادارتها واشرافها على أماكن العبادة الإسلامية في السعودية لتعزيز مكانتها السياسية في العالم الإسلامي امام خصومها السياسيين سواء افراد او دول. وشرح السيد مولانا موقف الإسلام والقانون الدولي بشأن حقوق العبادة.

وفي نهاية المؤتمر طالب المشاركون بإشراك المؤسسات والحكومات الإسلامية في العالم في إدارة الأماكن الإسلامية المقدسة في السعودية بعد استغلال إدارة الرياض لهذه الأماكن لتحقيق الاطماع والمكاسب السياسية, وتفريق المسلمين حول العالم بالرغم من تعاليم الإسلام الواضحة والتي تهدف لتوحيد جميع المسلمين في الحج بغض النظر لألوانهم ودولهم وطوائفهم وجنسهم.

 

 

 

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*