الإنتهاكات, تقارير, رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين تصدر تقريرها الشهري الثاني

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a-9

اضغط هنا لمشاهدة تقرير الهيئة لشهر فبراير كامل

 

التاريخ 1 مارس 2018
الرقم (2)

وثق سلسلة انتهاكات ارتكبتها الرياض
الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين تصدر تقريرها الشهري الثاني

جاكرتا-
أصدرت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين اليوم الخميس تقريرها الشهري الثاني عن شهر فبراير 2018 رصدت فيه أبرز انتهاكات السلطات السعودية في إدارة الأماكن الإسلامية المقدسة في المملكة. ووثق التقرير عددا من الانتهاكات مثل استغلال السعودية لتأشيرات الحج والعمرة وترحيل المعتمرين والتحضير والتخطط لحرمان دول إسلامية من الحج الموسم القادم وممارسة الابتزاز السياسي باستخدام المشاعر المقدسة كورقة ضغط سياسية وتدمير أماكن إسلامية تاريخية والسماح بالألعاب الملهية في ساحات الحرمين ورفع أسعار تأشيرات العمرة للدول الفقيرة مثل جمهورية مصر .

استغلال السعودية لتأشيرات الحج والعمرة

وجاء في التقرير أن الهيئة رصدت في 7 فبراير 2018 مراسلات سعودية رسمية مسربة تحتوي على ادلة دامغة في كيفية استغلال السعودية لتأشيرات للحج والعمرة لتدعم أهدافها وطموحاتها السياسية ولشراء ذمم السياسيين والإعلاميين المسلمين عن طريق اعطاءهم تأشيرات حج وعمرة بالمجان وبشكل غير قانوني للوقوف الى جانب الإدارة السعودية في قراراتها السياسية.

وبحسب الهيئة فقد تحدث شخص مقرب من السفارة السعودية في مصر للهيئة، بان سفير السعودية يوزع يومياً العديد التأشيرات المجانية على الإعلاميين والسياسيين المؤيدين لسياسة السعودية وبعض الفنانين في مصر. وكشفت الهيئة بان السعودية منحت كل سفير لها في الخارج 3 آلاف تأشيرة لاستخدامها تحت بند المجاملة والاستغلال السياسي.

وقالت الهيئة بانها قد تلقت شكاوى من 5 مكاتب حج وعمرة مصرية بتاريخ 23 فبراير 2018 حول تقليص عدد الأشخاص الحاصلين على تأشيرات العمرة خلال الشهريين الماضيين وارتفاع أسعار التأشيرات. وقالت الهيئة ان الشكاوى تحدثت عن صدور ضوابط جديدة للعمرة وسيتم تنفيذها من قبل مكاتب الحج والعمرة في مصر، ومن ضمن هذه الضوابط رفع الأسعار لتصل الى حوالي 10.000 جينهاً مصرياً للمعتمر الواحد. وقد استقبلت الهيئة شكوى من أحد مكاتب الحج والعمرة في مصر بأنه قد أوقف استقبال حجوزات تأشيرات العمرة حتى يتم اتخاذ موقف نهائي بشأن هذه الرسوم، وان موسم العمرة هذا العام سيكون كارثي بجميع المقاييس واقبال الناس الذين ينوون أداء العمرة سيكون ضعيفاً جداً قياساً بالأعوام الماضية.

وتحدث مكتب سياحة مصري آخر في شكوى قدمها للهيئة بأن هناك مكاتب سياحة قد أطلقت برامج عمرة لهذا العام بأسعار رخيصة وبفروق كبيرة في الأسعار المعلن عنها مما يدل ان هناك مكاتب سعودية تقوم بتسهيل معاملات بعض مكاتب العمرة مقابل مبالغ مالية.

 

 

ترحيل معتمرين بطرق غير قانونية

ورصد التقرير بتاريخ 11 فبراير 2018 ترحيل السلطات السعودية أربع معتمرين مصريين وسوريين اثنين بطرق غير قانونية والقوة.

وتضمن التقرير إفادة أحد المعتمرين المصريين المرحلين، قال فيها إنه فور وصوله الى السعودية لم تسمح له السلطات في المطار من الدخول لأداء العمرة وتم تفتيشه وحجزه لمدة عشر ساعات في المطار قبل ترحيله الى بلاده بدون ابداء الأسباب. وقال المعتمر السوري ف.ح انه يوم 11 فبراير وبعد دخوله السعودية بيوم واحد فقط لأداء العمرة استدعاؤه والتحقيق معه وعن انتماءاته السياسية، وتم ترحيل المواطن السوري بعد انتهاء التحقيق.

ووثق التقرير شكاوى من مسلمين من دول مختلفة حول تفتيش السلطات السعودية المتواجدة في المطار للمعتمرين بشكل دقيق ومستفز جداً والتفتيش في هواتفهم النقالة واغراضهم الشخصية والتحقيق معهم في مطار جدة. وقالت السيدة التونسية ن. ع بانها قد تعرضت للتفتيش الدقيق والمستفز جداً من قبل السلطات السعودية حيث تم تفتيش وقراءة اجندتها الشخصية وسؤالها عن ارقام الهواتف الموجودة بها.

التخطيط لحرمان دول إسلامية من الحج هذا العام

رصدت الهيئة الدولية بتاريخ 5 فبراير 2018 اجتماعات وجلسات مفاوضات بين الجزائر والمملكة السعودية بهدف زيادة حصة الجزائر في الحج الموسم القادم، حيث رفضت السعودية زيادة تلك الحصص بسبب قدرة الاستقبال.

وقد أكد مصدر مقرب من الوفد الجزائري المفاوض للهيئة بأن السعودية ربطت زيادة حصص الجزائر من الحج الموسم القادم بتغيب بعض الدول او الأفراد عن الحج، في إشارة الى تخطيط المملكة المسبق لحرمان بعض الدول الإسلامية والأفراد التي هي على خلاف سياسي معها من الحج أو تغييبهم بشكل قسري عن الحج. وأضاف المصدر الى انه قد تم تهديد الوفد الجزائري بشكل غير مباشر بعدم تقديم المساندة السياسية لبعض الدول الإسلامية او اتخاذ مواقف سياسية مختلفة عن مواقف المملكة السعودية السياسية لأنه سيؤدي بالنهاية الى حرمان الجزائر من الحج هذا العام او عدم زيادة حصتهم من الحج.

ممارسة الابتزاز السياسي

رصدت الهيئة بتاريخ 11 فبراير 2018 تهديد السعودية للأردن بتقليص المساعدات وحصص الحج بسبب موقفها من ملف الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. حيث استخدمت السعودية المشاعر الإسلامية خاصة الحج كورقة ضغط سياسية للضغط على الحكومة الأردنية للموافقة على مواقف وقرارت السعودية السياسية وقالت الهيئة في تقريرها بأنه قد تم استخدام ملف تقليص حصص الحج والمساعدات السعودية المقدمة للأردن بسبب رفض الأردن لقرار الإدارة السعودية بتعديل ورفع وصاية الأردن عن القدس.

السماح بالألعاب الملهية في ساحات الحرمين

راقبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بتاريخ 19 فبراير 2018 قرار السلطات السعودية السماح للعب البلوت في السعودية والذي يؤدي بطبيعة الحال للعب البلوت في جميع أماكن العبادة الإسلامية في السعودية. حيث أعلن المستشار في الديوان الملكي السعودي ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبد المحسن آل الشيخ في وقت سابق، عن تنظيم بطولة المملكة للعبة البلوت على كأس هيئة الرياضة خلال الفترة القادمة بجوائز مالية ضخمة على مستوى اللعبة.

وقالت الهيئة بأنها رصدت انتشار صورة لبعض النساء وهن يلعبن البلوت في ساحات الحرم المكي والذي يعتبر انتهاك صارخ لحرمة الأماكن المقدسة في السعودية ودليل واضح على فشل الإدارة السعودية الحالية في مراقبة وإدارة الأماكن الإسلامية المقدسة. وأكدت الهيئة في تقريرها بأن مثل هذا القرار الخطير وغير المحسوب العواقب يؤدي الى انتشار هذه الألعاب في أماكن العبادة الإسلامية في السعودية التي تلهي المسلمين عن ممارسة عباداتهم ويفقد العبادات معانيها السامية والروحانية.

 

تدمير الأماكن الأثرية في السعودية

رصدت الهيئة الدولية بتاريخ 20 فبراير 2018 تدمير السلطات السعودية لبيت حليمة السعدية رضي الله عنها مرضعة الرسول عليه الصلاة والسلام، والذي يقع في مواقع بني سعد بمحافظة ميسان السعودية جنوب شرق الطائف. حيث أمر الأسبوع الماضي امير مكة بإزالة بيت حليمة السعدية رضى الله عنها والأشجار المحيطة به. وتقع بادية بني سعد في محافظة ميسان جنوب شرق مدينة الطائف، وهي موطن قبيلة بني سعد بن بكر الهوازنية القيسية المضرية من أبناء عدنان ونسل النبي إسماعيل بن إبراهيم. ويوجد في المنطقة آثار تاريخية قديمة مثل حصون ومساجد ومنازل قديمة، ويقع فيها منزل “مفترض” لحليمة السعدية مرضعة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

 

 

أنشطة وفعاليات وانجازات الهيئة خلال فبراير 2018

أطلقت الهيئة الدولية بتاريخ 7 فبراير 2018عريضة للاتحادات والمؤسسات الإسلامية تطلب فيها تفويض ودعم لرسالتها ورؤيتها وما تحاول تحقيقه بهدف الوصول الى إدارة سليمة للأماكن المقدسة في السعودية.

وقالت الهيئة الدولية في تقريرها ان التفويض والدعم يأتي بسبب احتكار السعودية جميع القرارات الهامة والرئيسية حول كيفية إدارة الأماكن الإسلامية المقدسة, و عدم المشاركة و التشاور مع أي دولة او منظمة إسلامية في كيفية إدارة الحج والعمرة, وتهميش الجمعيات الإسلامية والعلماء في جميع انحاء العالم من قبل الحكومات السعودية المتعاقبة, وتدمير السعودية للأماكن والمواقع الإسلامية الهامة اثناء عملية تطوير البنية التحتية للحج والعمرة, واهمال السعودية للبنية التحتية للحج والعمرة جعلها مهترئة مما يؤدي الى الوفيات كل موسم, وهذا يجب ان يتم تصيحه فوراً .

ونظمت الهيئة بتاريخ 2 فبراير وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في خطوة تصعيدية تهدف للمطالبة بإشراك الدول والمؤسسات الإسلامية في إدارة المشاعر المقدسة. وندد المشاركون في الوقفة التي تم تنظيمها بالشراكة مع مؤسسات محلية وعالمية واتحادات طلبة جامعات جاكرتا ومؤسسة علماء مسلمين إندونيسيا فرع جاكرتا، بإدارة السعودية للحرمين التي وصفوها بالفاشلة.

وعقدت الهيئة بتاريخ 24 فبراير 2018 بالتعاون مع جمعية (علي ياسين) مؤتمراً دوليا للمطالبة بإشراك الدول الإسلامية في إدارة المملكة العربية السعودية للحرمين تحت عنوان “الأبعاد السياسية والاقتصادية لإدارة السعودية للمشاعر الإسلامية المقدسة وفلسفة الحج” بمشاركة واسعة من ممثلي المرجعيات الدينية والمجتمعية وممثلي المجتمع المدني السنغالي. وحضر المؤتمر الذي عقد في مقر مؤسسة هارمتان في السنغال عددا من ممثلي المؤسسات المحلية في البلاد وعلماء مسلمين دوليين وأساتذة جامعات وشخصيات حكومية بارزة، واستمرت فعالياته يوماً كاملا تخلله عدة جلسات ناقشت مواضيع مختلفة.

 

كما وأوضح التقرير بان أحد إنجازات الهيئة الدولية تكللت بإصدار السلطات السعودية قرار زيادة حصة الحج لجهورية السنغال من 10.500 الى 12.860 وذلك بعد الضغوط التي مارستها هيئة مراقبة الحرمين وخاصة عقد المؤتمر الدولي في السنغال في 24 فبراير 2018 والذي ناقش إدارة السعودية للمشاعر الإسلامية المقدسة وطالب الحكومة السنغالية بالضغط على الإدارة السعودية لزيادة حصة جمهورية السنغال من الحج.

وفي ختام تقريرها, جددت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين استهجانها لتعسف السلطات السعودية بحق مسلمين ومنعهم من حقهم في أداء الشعائر الدينية من دون أي مبرر مقنع. وطالبت الهيئة الدولية السلطات السعودية بوقف مثل هذه الممارسات وضرورة احترامها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة الذي وقعت عليه السعودية، وبشكل خاص المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

يشار إلى أنه تم إنشاء الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مع بداية عام 2018 بهدف الضغط لضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.

وتقول الهيئة إن عمقها تمثله كل الدول الإسلامية، وأنها تحرص على ضمان عدم إضرار السعودية بالأماكن المقدسة، سواء تعلق الأمر بالإدارة غير الكفؤة أو أي نوع من الإدارة المبنية على سياسات مرتبطة بأفراد أو أشخاص متنفذين.

 

monthly-reportfeb-1

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*