رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية: لعب البلوت في الحرمين فشل جديد للإدارة السعودية

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%b9%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%84%d9%88%d8%aa-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%81

الهيئة الدولية: لعب البلوت في الحرمين فشل جديد للإدارة السعودية

راقبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين قرار السلطات السعودية السماح للعب البلوت في السعودية والذي يؤدي بطبيعة الحال للعب البلوت في جميع أماكن العبادة الإسلامية في السعودية. حيث أعلن المستشار في الديوان الملكي السعودي ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبد المحسن آل الشيخ في وقت سابق، عن تنظيم بطولة المملكة للعبة البلوت على كأس هيئة الرياضة خلال الفترة القادمة بجوائز مالية ضخمة على مستوى اللعبة.

وقالت الهيئة بأنها رصدت انتشار صورة لبعض النساء وهن يلعبن البلوت في ساحات الحرم المكي والذي يعتبر انتهاك صارخ لحرمة الأماكن المقدسة في السعودية ودليل واضح على فشل الإدارة السعودية الحالية في مراقبة وإدارة الأماكن الإسلامية المقدسة.

وأكدت الهيئة في بيانها بأن مثل هذا القرار الخطير وغير المحسوب العواقب يؤدي الى انتشار هذه الألعاب في أماكن العبادة الإسلامية في السعودية التي تلهي المسلمين عن ممارسة عباداتهم ويفقد العبادات معانيها السامية والروحانية. وطالبت الهيئة الدولية اشراك الحكومات والمؤسسات الإسلامية في إدارة الأماكن المقدسة في السعودية بعد ثبوت فشل وتقصير الإدارة السعودية الحالية في إدارة المشاعر.

يشار إلى أنه تم إنشاء الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مع بداية عام 2018 بهدف الضغط لضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.

وتقول الهيئة إن عمقها تمثله كل الدول الإسلامية، وأنها تحرص على ضمان عدم إضرار السعودية بالأماكن المقدسة، سواء تعلق الأمر بالإدارة غير الكفؤة أو أي نوع من الإدارة المبنية على سياسات مرتبطة بأفراد أو أشخاص متنفذين.

 

 

 

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*