رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية تكشف نوايا السعودية لحرمان دول إسلامية من الحج في الموسم القادم

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d9%83%d8%b4%d9%81-%d9%86%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%ad

الهيئة الدولية تكشف نوايا السعودية لحرمان دول إسلامية من الحج في الموسم القادم

جاكرتا-

كشفت الهيئة الدولية عن نوايا السعودية لحرمان بعض الدول من الحج هذا العام والتي عادةً ما تكون أو ستكون على خلاف سياسي معها. الشهر الماضي، كان هناك جلسة مفاوضات بين الجزائر والسعودية بهدف زيادة حصة الجزائر في الحج الموسم القادم، حيث رفضت السعودية زيادة تلك الحصص بسبب قدرة الاستقبال.

وقد أكد مصدر مقرب من الوفد الجزائري المفاوض للهيئة بأن السعودية ربطت زيادة حصص الجزائر من الحج الموسم القادم بتغيب بعض الدول او الأفراد عن الحج، في إشارة الى تخطيط المملكة المسبق لحرمان بعض الدول الإسلامية والأفراد التي هي على خلاف سياسي معها من الحج أو تغييبهم بشكل قسري عن الحج. وأضاف المصدر الى انه قد تم تهديد الوفد الجزائري بشكل غير مباشر بعدم تقديم المساندة السياسية لبعض الدول الإسلامية او اتخاذ مواقف سياسية مختلفة عن مواقف المملكة السعودية السياسية لأنه سيؤدي بالنهاية الى حرمان الجزائر من الحج هذا العام او عدم زيادة حصتهم من الحج.

وتشير الهيئة الدولية الى أن السعودية تمارس الابتزاز السياسي ضد الدول الإسلامية والذي بدوره يؤدي الى حرمان المسلمين من تأدية مناسك الحج والعمرة، وتستغل الحج لتصفية حساباتها مع الدول التي تعارضها سياسياً و لفرض اجندتها السياسية على جميع الدول لأنها تعلم بأن جميع المسلمين والدول الإسلامية بحاجة ماسة لتأدية هذه الفريضة الإسلامية الخامسة. وتضيف الهيئة الى ان الإدارة السعودية الحالية لا تستحق ان تدير الأماكن الإسلامية المقدسة وأنها فشلت فشلاً ذريعاً في إدارة شؤون الحج والعمرة.

وطالبت الهيئة الدولية بإشراك الحكومات والمؤسسات الإسلامية في إدارة الأماكن المقدسة في السعودية، لعدم تكرار مثل هذه الممارسات التي تنم عن جهل الإدارة السعودية بتعاليم الإسلام القائمة على العدل والمساواة بين جميع المسلمين, خاصة وأن الإدارة السعودية الحالية تعمل وفق مبادئ وأساليب قذرة في إدارة أماكن العبادة الإسلامية ليس لها دخل بالإسلام لا من قريب او بعيد.

وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*