رئيسي, غرفة الإعلام

وقفة احتجاجية للهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين أمام سفارة الرياض في جاكرتا

%d9%88%d9%82%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9

وقفة احتجاجية للهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين أمام سفارة الرياض في جاكرتا

 

الجمعة 2 فبراير 2018

نظمت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في خطوة تصعيدية تهدف للمطالبة بإشراك الدول والمؤسسات الإسلامية في إدارة المشاعر المقدسة. وندد المشاركون في الوقفة التي تم تنظيمها بالشراكة مع مؤسسات محلية وعالمية واتحادات طلبة جامعات جاكرتا ومؤسسة علماء مسلمين إندونيسيا فرع جاكرتا، بإدارة السعودية للحرمين التي وصفوها بالفاشلة.

ورفع المشاركون صورا ولافتات مناوئة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووصفته بالدكتاتور الذي يصنع إسلام جديد يسلب فيه المسلمين حقوقهم المكفولة منذ بزوغ الدين الإسلامي. وعبر سوجارتو عبد الله أحد المشاركين في الوقفة عن السخط الشديد الذي بدأ يعج إندونيسيا مؤخرا نتيجة انخفاض من يتم السماح له من مواطنيها بأداء فرائض الحج والعمرة بحجج واهية مثل الازدحام والطاقة الاستيعابية للحجاج. وطالب سوجارتو الحكومة الإندونيسية بطرد السفير السعودي من جاكرتا ما لم تصلح الرياض من طريقة إدارتها للمشاعر وتسمح للمسلمين بالمشاركة في عملية إدارة دولية يشرف عليها إطار اسلامي موحد.

بدورها قالت المشاركة أمينة رحمان إن إندونيسيا أكبر بلد مسلم لكن للأسف ليس لها قول أو أثر في إدارة الحج والعمرة والمشاعر بشكل عام وهذا لم يعد أمرا مقبولا. وأضافت بنبرات غضب “يجب أن تكون إندونيسيا متواجدة في السعودية من خلال خبراء يمكنهم تطوير إدارة الرياض المتردية للمشاعر والحرمين”. واستماتت السفارة السعودية في اندونيسيا من أجل إلغاء الوقفة ومؤتمرات سابقة للهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين لكنها فشلت في ذلك.

وكانت الهيئة الدولية عقدت مؤتمرا دوليا في اندونيسيا الأسبوع الماضي ناقش إدارة السعودية للحج وسبل تطويرها وأوصى المشاركون فيه بضرورة إشراك الدول الإسلامية في إدارة الحرمين والمشاعر الدينية. وحسب الهيئة الدولية التي تتخذ من ماليزيا مقرا لها فإنها تنوي عقد عشرات الأنشطة والتحركات في الدول الإسلامية رفضا لتفرد السعودية في إدارة الحرمين واحتجاجا على تمارسه الرياض من انتهاكات في هذا الصدد.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*