الإنتهاكات, رئيسي

الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين تندد بمنع ليبي من أداء مناسبك العمرة

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a8%d8%a9-%d8%a5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a

نددت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين اليوم الخميس بمنع السلطات السعودية موطنا ليبيا من أداء مناسك العمرة بعد اعتقاله والتحقيق معه ومن ثم ترحيله قسرا في مخالفة للحق في أداء الشعائر الدينية.

وقالت الهيئة الدولية في بيان صحفي بهذا الخصوص، إنها تلقت شكوى من مواطن ليبي يبلغ (37 عاما) يفيد فيها باعتقاله من السلطات السعودية لدى وصوله إلى أراضي المملكة الشهر الماضي بغرض أداء مناسك العمرة.

وبحسب الهيئة فإن المواطن الليبي اشتكى من اعتقاله في مطار الرياض وتعرضه للتوبيخ بزعم وجود اسمه لدى السلطات السعودية على قائمة زودتها بهم جهاز الأمن التابع لخليفة للواء الليبي خلفية حفتر.

ووفق شكواه قال المواطن الليبي إنه أفرج عنه بعد 36 ساعة من الاحتجاز خضع خلالها إلى التحقيق وتعرض لعبارات نابية وفحص هاتفه الذي تضمن عبارات داعمة لحكومة التوافق في طرابلس.

وأضاف أنه لم يتمكن من أداء مناسك العمرة كما كان يرغب وتم ترحيله إلى مطار القاهرة ومنه إلى مدينة طرابلس من دون أن تثبت عليه السلطات السعودية أي تورط بمخالفات قانونية أو تقدم حججا مقنعه لهذا التصرف المشين معه.

وجددت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين استهجانها لتعسف السلطات السعودية بحق مسلمين ومنعهم من حقهم في أداء الشعائر الدينية من دون أي مبرر مقنع.

وطالبت الهيئة الدولية السلطات السعودية بوقف مثل هذه الممارسات وضرورة احترامها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة الذي وقعت عليه السعودية، وبشكل خاص المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

والهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة أنشئت مع بداية عام 2018، هدفها ضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.

وتقول الهيئة إن عمقها تمثله كل الدول الإسلامية، وأنها تحرص على ضمان عدم إضرار السعودية بالأماكن المقدسة، سواء تعلق الأمر بالإدارة غير الكفؤة، أو “أي نوع من الإدارة المبنية على سياسات مرتبطة بأفراد أو أشخاص متنفذين”.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*