رئيسي, غرفة الإعلام

الهيئة الدولية تحمل السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن حياة الداعية الطريفي 

%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%ad%d9%85%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9

الهيئة الدولية تحمل السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن حياة الداعية الطريفي

حملت الهيئة الدولية لمراقبة ادراة السعودية للحرمين السلطات السعودية وولي العهد السعودي محمد بن سلمان المسؤولية الكاملة عن حياة الداعية عبد العزيز الطريفي المعتقل في السجون السعودية وذلك بعد نقله للمستشفى اثر تدهور وضعه الصحي ووضعه تحت حراسة مشددة, حيث ان الشيخ عبد العزيز الطريفي كان قد اعتقل من منزله منذ ثلاث سنوات على خلفية معارضته لسياسة السلطات السعودية. وقالت الهيئة الدولية بان السلطات السعودية تعتقل العديد من الدعاة منذ سبتمبر 2017 على خلفية معارضتهم وعدم رضائهم عن اداء الحكومة السعودية او بسبب رفضهم لتنفيذ اوامر اقناع الناس بما تمليه عليهم السلطات السعودية. الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين تدعوا مؤسسات حقوق الانسان الدولية والعربية والمؤسسات الاسلامية الى التدخل الفوري لوقف السعودية من انتهاك حقوق المسلمين في الحرمين.

وطالبت الهيئة الدولية ايضا باشراك المؤسسات والحكومات الاسلامية في ادارة الاماكن الاسلامية في السعودية وذلك بعد فشل الادارة الحالية في اداء واجباتها وانتهاكها لحقوق المسلمين واستخدام المنابر للاغراض السياسية. تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

0 Comments
Share

alharamainwatch

Reply your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked*